عرض مشاركة واحدة
قديم 08-06-2020, 04:15 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي وأبشر أخي المريض إذا جاءك الموت وأحسن الظن بالله تعالى عند موتك .


وأبشر أخي المريض إذا جاءك الموت وأحسن الظن بالله تعالى عند موتك .

قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى :

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّاءَ ، عَنِ الْأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، عَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللَّهُ

تعالى عَنْهُ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَبْلَ وَفَاتِهِ بِثَلَاثٍ ، يَقُولُ : « لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا

وَهُوَ يُحْسِنُ بِاللهِ الظَّنَّ » .

( [ صحيح الإمام مسلم ] ، الزهد والرقائق للإمام ابن المبارك والزهد للإمام نعيم بن حماد ، مسند

الإمام أبي داود الطيالسي ، مسند الإمام ابن الجعد ، مسند الإمام أحمد ) .

وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى :

حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنِ مُسْلِمٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي الْوَلِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ يَعْنِي ابْنَ أَبِي السَّائِبِ ، قَالَ: حَدَّثَنِي حَيَّانُ أَبُو

النَّضْرِ ، قَالَ : دَخَلْتُ مَعَ وَاثِلَةَ بْنِ الْأَسْقَعِ رضي الله تعالى عنه عَلَى أَبِي الْأَسْوَدِ الْجُرَشِيِّ فِي مَرَضِهِ

الَّذِي مَاتَ فِيهِ ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ ، وَجَلَسَ قَالَ : فَأَخَذَ أَبُو الْأَسْوَدِ يَمِينَ وَاثِلَةَ فَمَسَحَ بِهَا عَلَى عَيْنَيْهِ ، وَوَجْهِهِ

لِبَيْعَتِهِ بِهَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ لَهُ وَاثِلَةُ : وَاحِدَةٌ ، أَسْأَلُكَ عَنْهَا ؟ قَالَ : وَمَا هِيَ ؟ قَالَ

: كَيْفَ ظَنُّكَ بِرَبِّكَ ؟ قَالَ : فَقَالَ أَبُو الْأَسْوَدِ : وَأَشَارَ بِرَأْسِهِ ، أَيْ حَسَنٌ قَالَ وَاثِلَةُ : أَبْشِرْ إِنِّي سَمِعْتُ

رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ : أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، فَلْيَظُنَّ بِي مَا شَاءَ "

.

( [مسند الإمام أحمد ] ، مسند الشاميين للإمام الطبراني ، مسند الإمام ابن المبارك ، صحيح الإمام

ابن حبان ، سنن الإمام الدارمي ، المستدرك للإمام الحاكم ، شعب الإيمان للإمام البيهقي ) .

وذكره الهيثمي رحمه الله تعالى وقال :

رواه أحمد والطبراني في "الأوسط" ، ورجال أحمد ثقات .

( مجمع الزوائد ومنبع الفوائد ) .







رد مع اقتباس