عرض مشاركة واحدة
قديم 07-21-2011, 04:01 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي ذكر صفة شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :
ذكر صفة شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال الطبري رحمه الله تعالى :

حدثنا ابن المثنى قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا مجمع بن يحيى قال حدثنا عبدالله بن عمران عن رجل من الأنصار لم يسمه أنه سأل علي بن أبي طالب وهو في مسجد الكوفة محتب بحمالة سيفه فقال : انعت لي نعت رسول الله r فقال لـه علي t : كان رسول الله أبيض اللون مشربا حمرة أدعج سبط الشعر دقيق المسربة سهل الخدين كث اللحية ذا وفرة كأن عنقه إبريق فضة كان له شعر من لبته إلى سرته يجري كالقضيب لم يكن في إبطه ولا صدره شعر غيره شثن الكف والقدم إذا مشى كأنما ينحدر من صبب وإذا مشى كأنما ينقلع من صخر وإذا إلتفت إلتفت جميعا ليس بالقصير ولا بالطويل ولا العاجز ولا اللئيم كأن العرق في وجهه اللؤلؤ ولريح عرقه أطيب من المسك لم أر قبله ولا بعده مثله r (1) .
_____________________________________________
(1) تاريخ الطبري رحمه الله تعالى .
قال حدثنا ابن المقدمي قال حدثنا يحيى بن محمد بن قيس الذي يقال لـه أبو زكير قال سمعت ربيعة بن أبي عبد الرحمن يذكر عن أنس بن مالك أن رسول الله r بعث على رأس أربعين فأقام بمكة عشرا وبالمدينة عشرا وتوفي على رأس ستين ليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء ولم يكن رسول الله r بالطويل البائن ولا القصير ولم يكن بالأبيض الأمهق ولا الآدم ولم يكن بالجعد القطط ولا السبط (1) .
قال حدثنا مسلم حدثنا جرير عن قتادة عن أنسt قال كان النبي r ضخم اليدين لم أر بعده مثله وكان شعر النبي r رجلا لا جعد ولا سبط (2) .
قال ابن الأثير رحمه الله تعالى : ومنه الحديث في صفة شَعره r ليس بالسَّبْط ولا الجَعيْد القَطَطِ السَّبْط من الشَّعَر المُنْبَسِط المُسْتَرسِل والقَطط الشدَّيد الجُعُودَة أي كان شَعَرُه وسطاً بينهما (3) .
_____________________________________________
(1) تاريخ الطبري ذكر صفة النبي r .
(2) رواه البخاري رحمه الله تعالى في كتاب اللباس باب الجعد .
(3) النهاية في غريب الحديث .
قال أخبرنا محمد بن أحمد بن نصر بأصبهان أن محمود بن إسماعيل الصيرفي أخبرهم قراءة عليه وهو حاضر أنا محمد بن عبدالله بن شاذان أنا عبدالله بن محمد القباب أنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم ثنا وهب عن سعيد بن عبدالله الجهني عن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي عن أبيه عن جده قال : قالوا لعلي يا أبا حسن أنعت لنا رسول الله r فقال : كان أبيض مشرب بياضه حمرة أهدب الأشفار أسود الحدقة لا قصير ولا طويل وهو إلى القصر أقرب في صدره مسربة من رآه جهره عظيم المناكب شثن الكفين والقدمين كأن عرقه اللؤلؤ إذا مشى تكفأ يمشي في صعد لا جعد ولا سبط لم أر قبله ولا بعده مثله إسناده حسن (1) .
قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون أنبأنا جرير بن حازم عن قتادة عن أنس t قال : كان شعر رسول الله r شعرا رجلا بين اليسرى ومنكبيه (2) .
قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ثنا بن أبي فديك عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان لرسول الله r شعر دون الجمة وفوق الوفرة (3) .

_____________________________________________
(1) الأحاديث المختارة .
(3،2) رواهما ابن ماجة في كتاب اللباس باب اتخاذ الجمة والذوائب.وذكرهما الألباني في صحيحه رحمهما الله تعالى

قال حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا جرير بن حازم عن قتادة عن أنس t قال : كان شعر رسول الله r بين اليسرى ومنكبيه (1).
قال حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن أبى إسحاق عن البراء قال : ما رأيت أجمل من رسول الله r مترجلا في حلة حمراء (2) .
قال حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر عن علي بن صالح قال حدثني اياد بن لقيط عن أبي رمثة قال : أقبلت فرأيت رجلا جالسا في ظل الكعبة فقال أبي تدري من هذا ؟ هذا رسول الله r فلما انتهينا إليه إذا رجل ذو وفرة وبه ردع وعليه ثوبان أخضران (3) .
قال حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة قال سمعت أبا إسحاق قال سمعت البراء t يقول : كان رسول الله r رجلا مربوعا بعيد ما بين المنكبين عظيم الجمة إلى شحمة اليسرى عليه حلة حمراء ما رأيت شيئا قط أحسن منه r (4)

____________________________________________
(3،2،1) رواهم ابن أبي شيبة رحمه الله تعالى في المصنف في كتاب العقيقة باب ما جاء في اتخاذ الجمة والشعر .

(4) رواه مسلم رحمه الله تعالى في كتاب الرؤيا باب في صفة النبي r وأنه كان أحسن الناس وجها .







رد مع اقتباس