العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > المنتديات الإسلامية > أخبار الصدق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2009, 02:58 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي ذكر ما توعد الله تعالى به اليهود في الدنيا

قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :
الفصل الخامس
ما عاقبهم وتوعدهم به الله تعالى في الحياة الدنيا
العقاب الأول :
الإعلام والأمر و القسم من الله الملك القاهر الكبير
في بعث من يسوم العذاب لليهود إخوان القردة والخنازير

قال الله تعالى :
} وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (167) { الأعراف .

قال ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسيره :
تأذن تفعل من الأذان أي أعلم قاله مجاهد وقال غيره أمر وفي قوة الكلام ما يفيد معنى القسم من هذه اللفظة ولهذا أتبعت باللام في قوله ليبعثن عليهم أي على اليهود الى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب أي بسبب عصيانهم ومخالفتهم أوامر الله وشرعه واحتيالهم على المحارم ويقال أن موسى عليه السلام ضرب الخراج سبع سنين وقيل ثلاث عشرة سنة وكان أول من ضرب الخراج ثم كانوا في قهر الملوك من اليونانيين والكشدانيين والكلدانيين ثم صاروا إلى قهر النصارى وإذلالهم إياهم وأخذهم منهم الجزى والخراج ثم جاء الإسلام ومحمد r فكانوا تحت قهره وذمته يؤدون الخراج والجزى، قال العوفي عن ابن عباس في تفسير هذه الآية قال هي المسكنة وأخذ الجزية منهم وقال علي بن أبي طلحة عنه هي الجزية والذي يسومهم سوء العذاب محمد r وأمته إلى يوم القيامة وكذا قال سعيد بن جبير وابن جريج والسدي وقتادة وقال عبد الرزاق عن معمر عن عبد الكريم الجزري عن سعيد بن المسيب قال يستحب أن تبعث الأنباط في الجزية .
قلت : ثم آخر أمرهم أنهم يخرجون أنصارا للدجال فيقتلهم المسلمون مع عيسى ابن مريم عليه السلام وذلك آخر الزمان .
( انتهى ما قاله ونقله عن أهل العلم رحمهم الله تعالى جميعا ) .
وقال الطبري رحمه الله تعالى في تفسيره :
القول في تأويل قوله تعالى :
يعني جل ثناؤه بقوله وإذ تأذن واذكر يا محمد إذ آذن ربك فأعلم وهو تفعل من الإيذان كما قال الأعشى ميمون بن قيس :
آذن اليوم جيرتي بخفوف
صرموا حبل آلف مألوف .
يعني بقوله آذن أعلم وقد بينا ذلك بشواهده في غير هذا الموضع وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل ، ذكر من قال ذلك :
حدثني محمد بن عمرو قال ثنا أبو عاصم قال ثنا عيسى عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في قول الله) وإذ تأذن ربك ( ، قال أمر ربك .
حدثنا الحرث قال ثنا عبد العزيز قال ثنا أبو سعد عن مجاهد { وإذ تأذن ربك } قال أمر ربك وقوله { ليبعثن عليهم } يعني أعلم ربك ليبعثن على اليهود من يسومهم سوء العذاب قيل إن ذلك العرب بعثهم الله على اليهود يقاتلون من لم يسلم منهم ولم يعط الجزية ومن أعطى منهم الجزية كان ذلك له صغارا وذلة .
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل ذكر من قال ذلك :
حدثني المثنى بن إبراهيم وعلي بن داود قالا ثنا عبد الله بن صالح قال ثني معاوية عن علي عن ابن عباس قوله وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب قال هي الجزية والذين يسومونهم محمد r وأمته إلى يوم القيامة .
حدثني محمد بن سعد قال ثني أبي قال ثني عمي قال ثني أبي عن أبيه عن ابن عباس قوله :{ وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب } فهي المسكنة وأخذ الجزية منهم .
حدثنا القاسم قال ثنا الحسين قال ثني حجاج قال قال ابن جريج قال ابن عباس : { وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهمسوء العذاب } قال يهود وما ضرب عليهم من الذلة والمسكنة .
حدثنا بشر قال ثنا يزيد قال ثنا سعيد عن قتادة { وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب } قال فبعث الله عليهم هذا الحي من العرب فهم في عذاب منهم إلى يوم القيامة .
حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال ثنا محمد بن ثور عن معمر عن قتادة ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم قال بعث عليهم هذا الحي من العرب فهم في عذاب منهم إلى يوم القيامة .
وقال عبد الكريم الجزري يستحب أن تبعث الأنباط في الجزية .
حدثنا ابن وكيع قال ثنا إسحاق بنإسماعيل عن يعقوب عن جعفر عن سعيد {وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم} قال العرب { سوء العذاب } قال الخراج وأول من وضع الخراج موسى عليه السلام فجبى الخراج سبع سنين .
حدثنا ابن حميد قال ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد {وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم } قال العرب سوء العذاب قال الخراج قال وأول من وضع الخراج موسى فجبى الخراج سبع سنين .
حدثنا ابن حميد قال ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد { وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب} قال هم أهل الكتاب بعث الله عليهم العرب يجبونهم الخراج إلى يوم القيامة فهو سوء العذاب ولم يجب نبي الخراج قط إلا موسى r ثلاث عشرة سنة ثم أمسك وإلا النبي r .
حدثنا الحسن بن يحيى قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة في قوله :{ وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب } قال يبعث عليهم هذا الحي من العرب فهم في عذاب منهم إلى يوم القيامة .
قال أخبرنا معمر قال أخبرني عبد الكريم عن ابن المسيب قال يستحب أن تبعث الأنباط في الجزية .
حدثني محمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن المفضل قال ثنا أسباط عن السدي { وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب } يقول إن ربك يبعث على بني إسرائيل العرب فيسومونهم سوء العذاب يأخذون منهم الجزية ويقتلونهم .
حدثني يونس قال أخبرنا ابن وهب قال قال ابن زيد في قوله: {وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة } ليبعثن على يهود .
(انتهى ما قاله ونقله عن أهل العلم رحمهم الله تعالى جميعا ).
كتاب( الفضيحة والتوعد من الله المعبود لمدعي السامية اليهود)







رد مع اقتباس
قديم 08-12-2009, 03:09 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي

قال الطبري رحمه الله تعالى في تفسيره :

حدثنا القاسم قال حدثني الحسين قال حدثني حجاج عن ابن جريج قال أخبرني القاسم بن أبي بزة عن مجاهد في قوله : ( أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ) قال قام النبي r يوم قريظة تحت حصونهم فقال : يا إخوان القردة ويا إخوان الخنازير ويا عبدة الطاغوت ، فقالوا : من أخبر هذا محمدا ، ما خرج هذا إلا منكم ، أتحدثونهم بما فتح الله عليكم بما حكم الله ليكون لهم حجة عليكم .

قال ابن جريج عن مجاهد :

هذا حين أرسل إليهم عليا فآذوا محمدا r . ( تفسير الطبري ج : 1 ص : 371 ).







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com