العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > كتب وبحوث ورسائل ومسائل جديدة للشيخ / علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني > فضل الله تعالى الغفور في جمع فوائد التمور

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2019, 09:33 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي ذكر ما جاء في فوائد الرطب و التمر للنفساء .


قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :

ذكر ما جاء في فوائد الرطب و التمر للنفساء .

قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى : بَاب الرُّطَبِ وَالتَّمْرِ وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى :

{ وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تَسَّاقَطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا } .

وَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ صَفِيَّةَ حَدَّثَتْنِي أُمِّي عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تعالى عَنْهَا

قَالَتْ : تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ شَبِعْنَا مِنْ الْأَسْوَدَيْنِ التَّمْرِ وَالْمَاءِ .

( [ صحيح البخاري ] ، صحيح مسلم ، مسند الإمام أحمد ) .

وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى :

قَوْله وَقَوْل اللَّه تَعَالَى : ( وَهُزِّي إِلَيْك بِجِذْعِ النَّخْلَة الْآيَة ) .

وَرَوَى عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ مِنْ طَرِيق شَقِيق بْن سَلَمَة قَالَ " لَوْ عَلِمَ اللَّه أَنَّ شَيْئًا لِلنُّفَسَاءِ خَيْرٌ مِنْ الرُّطَب لِأَمْرِ

مَرْيَم بِهِ " وَمِنْ طَرِيق عَمْرو بْن مَيْمُون قَالَ " لَيْسَ لِلنُّفَسَاءِ خَيْر مِنْ الرُّطَب أَوْ التَّمْر " وَمِنْ طَرِيق

الرَّبِيع بْن خَثِيم قَالَ " لَيْسَ لِلنُّفَسَاءِ مِثْل الرُّطَب ، وَلَا لِلْمَرِيضِ مِثْل الْعَسَل " أَسَانِيدهَا صَحِيحَة .

( فتح الباري شرح صحيح الإمام البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 09:41 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي



وقال الإمام الطبري رحمه الله تعالى في تفسيره :

حدثني يعقوب ، قال: ثنا هشيم ، قال: أخبرنا حصين ، عن عمرو بن ميمون ، أنه تلا هذه الآية : ( وَهُزِّي

إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ) قال : فقال عمرو : ما من شيء خير للنفساء من التمر والرطب

.
( [ تفسير الطبري ] ، ( المصنف لابن أبي شيبة ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 09:43 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي


وقال ابن أبي شيبة رحمه الله تعالى :

حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن بشر عن بكر بن ماعز عن الربيع بن خيثم قال :

ما للنفساء عندي إلا التمر ، ولا للمريض إلا العسل .

( [ المصنف لابن أبي شيبة ] ، فضائل الصلاة للفضل بن دكين ، تفسير الطبري ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 09:44 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي



وقال الإمام ابن أبي شيبة رحمه الله تعالى :

حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم قال : كانوا يستحبون للنفساء الرطب .

( المصنف لابن أبي شيبة ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 09:45 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي


وقال الإمام أبو حيان محـمد بن يوسف بن حيّان رحمه الله تعالى في تفسيره :

قالوا : التمر للنفساء عادة من ذلك الوقت وكذلك التحنيك ، وقالوا : كان من العجوة قاله محـمد بن كعب .

وقيل : ما للنفساء خير من الرطب .
( تفسير البحر المحيط ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 09:46 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي



وقال الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى في تفسيره :

وكان السلف يستحبُّون للنفساء الرطب من أجل مريم عليها السلام .

( زاد المسير في علم التفسير ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 09:48 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي


وقال ابن الأعرابي رحمه الله تعالى في معجمه :

نا إبراهيم بن أبي الجحيم ، نا حفص بن عمر ، نا الحسن بن أبي جعفر ، قال الشيخ أبو محـمد ، كذا

قال ابن الأعرابي قال : كتب قيصر إلى عمر بن الخطاب : إن رسلي أخبروني أن قبلكم شجرة تحمل مثل

آذان الحمر ، ثم تنغلق عن مثل اللؤلؤ الأبيض ، ثم تغير ، ثم تصير مثل الزمرد الأخضر ، ثم تغير

فتصير مثل الياقوت الأحمر ، ثم يتغير ، ثم ينضج فيصير مثل الفالوذج فتصير عصمة للمقيم وزادا

للمسافر ، فإن رسلي صدقوني إن هذه شجرة من شجر الجنة ، فكتب إليه عمر : أما بعد ، فإن رسلك قد

صدقوك ، وهي شجرة عندنا ، يقال لها النخلة ، وهي التي أنبتها الله على مريم حين نفست ، فاتق الله ،

ولا تتخذن عيسى إلها من دون الله ، فإنما { مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ، ثم قال له كن

فيكون . الحق من ربك فلا تكن من الممترين } .

( [ معجم ابن الأعرابي] ، تفسير ابن أبي حاتم ) .







رد مع اقتباس
قديم 10-02-2019, 10:54 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي



وقال ابن عساكر رحمه الله تعالى في تاريخه :

واخبرنا أبو الفرج ايضا انبأنا منصور بن الحسين واحمد بن محمود قالا انبأنا أبو بكر بن المقرئ

حدثنا أبو محمد سعيد بن احمد بن زكريا بن يحيى القضاعي حدثنا عمي محمد بن زكريا حدثنا

محمد بن يوسف الفريابي عن يونس بن الحارث الطائفي انبأنا الشعبي قال :

كتب قيصر يعني من قيصر ملك الروم الى عمر ملك العرب أما بعد فإن الرسل أتوني من قبلك فأخبروني

أن قبلك شجرة ليس بخليقة للخير تكون بين العشرة الأذرع الى عشرين ذراعا يخرج لها مثل آذان

الحمير ثم تشقق عن مثل اللؤلؤ المنظوم في مثل قضبان الفضة فيصيبون منه مع طيب ريح وطعم ثم

يكون كالياقوت الاحمر ومثل قضبان الذهب فيصيبون منه مع طيب ريح وطعم ثم يينع فيكون كأطيب

خبيص أو فالوذج اكله الناس ثم تيبس فتكون عصمة للمقيم وزادا للمسافر فان تكن رسلي صدقوني عن

تلك الشجرة فإني لا أحسبها إلا من شجر الجنة قال ؛ وكتب إليه عمر رضي الله عنه أما بعد فإن رسلك قد

صدقوا وهي الشجرة التي أنبتها الله على مريم عليها السلام فاتق الله يا قيصر ولا تتخذ عيسى عليه

السلام إلاها من دون الله فإن عيسى كلمة الله وروحه ألقاها إلى مريم فإن " مثل عيسى عند الله كمثل آدم

خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون الحق من ربك فلا تكن من الممترين " .



( تاريخ دمشق لابن عساكر) .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com