العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > كتب وبحوث الشيخ علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني > كتاب هذه حقوق الجيرة أعاذنا الله تعالى من سوء العشيرة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2010, 10:54 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي المقدمة

سلسلة عمل خير القرون (2)


تقريظ فضيلة الشيخ أبي بكر

جابر الجزائري

المدرس بالمسجد النبوي

الشريف


هذه حقوق الجيرة

أعاذنا الله من سوء العشيرة

تأليف

علي بن مصطفى بن علي

المصطفى السلاموني

عفا الله تعالى عنه وعن والديه

والمسلمين أجمعين


اللهم هل بلغت ------ ؟ اللهم

فاشهد ----------!









{ بسم الله الرحمن الرحيم }

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ،

ونستغفره ، ونعوذ بالله من

شرور أنفسنا ، ومن سيئات

أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل

له ، ومن يضلل فلا هادي له ،

وأشهدوا أن لا إله إلا الله وحده لا

شريك لـه وأشهدوا أن محمدا

عبده ورسوله r .

أما بعد فإن أصدق الحديث كتاب

الله وخير الهدي هدي محمد r

وشر الأمور محدثاتها وكل

محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة

وكل ضلالة في النار.

} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ

حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ

مُسْلِمُونَ(102) { آل عمران .

} يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي

خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ

مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا

كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي

تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ

كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا(1({ النساء .

} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ

وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا(70) يُصْلِحْ

لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ

وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ

فَوْزًا عَظِيمًا(71) { الأحزاب.

أما بعد : فإن أصدق الحديث

كتاب الله وخير الهدي هدي

محمد r فهذه رسالة في حقوق

الجيران والباعث على جمعها

ترك الناس لحقوق جيرانهم التي

أمرنا الله جل وعلا بها ورسوله

الكريم r وما أصبح الناس عليه

من تضييع لحقوق الجيران

وتركهم لها لجهلهم بما ثبت من

الله ورسوله r في الجيران

ونسأله جل وعلا أن يجعل عملنا

هذا خالصا لوجه الكريم وأن

ينفع بها المسلمين عامه وطلاب

العلم خاصة لكي يتأسوا برسول

الله r في العمل بالعلم فإن العلم

بلا عمل قد ذمه الله جل وعلا في

كتابه وقال تعالى أخبارا عن أهل

الكتاب (مثل الذين حملوا التوراة

ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل

أسفارا بئس مثل القوم الذين

كذبوا بآيات الله والله لا يهدي

القوم الظالمين).

( سورة الجمعة ).

فأسأل الله تعالى أن ينفعنا بكتابه

الكريم وسنة نبيه الأمين r وأن

يجعلنا هداة مهتدين.

المؤلف
علي بن مصطفى بن علي

المصطفى السلاموني

عفا الله تعالى عنه وعن والديه

والمسلمين أجمعين

مدينة النبي r







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com