العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > كتب وبحوث الشيخ علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني > فضيحة وتوعد الله المعبود لمدعي السامية الصهاينة اليهود

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2010, 09:46 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي المقدمة

فضيحة وتوعد الله المعبود
لمدعي السامية الصهاينة اليهـــــــود
إلى الذين يغيرون على الله U وأسماءه وصفاته وكتبه وأنبياءه وعباده الموحدين

تأليف
علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني
عفا الله تعالى عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين

__________________________________________________ ___
اللـــــهم هــل بلغت ؟ اللـــــهم فاشـــهد !!!


قال الطبري رحمه الله تعالى في تفسيره :

حدثنا القاسم قال حدثني الحسين قال حدثني حجاج عن ابن جريج قال أخبرني القاسم بن أبي بزة عن مجاهد في قوله: ( أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ) قال قام النبي r يوم قريظة تحت حصونهم فقال :

يا إخوان القردة ويا إخوان الخنازير ويا عبدة الطاغوت ، فقالوا من أخبر هذا محمدا ، ما خرج هذا إلا منكم ، أتحدثونهم بما فتح الله عليكم بما حكم الله ليكون لهم حجة عليكم .

قال ابن جريج عن مجاهد : هذا حين أرسل إليهم عليا فآذوا محمدا r ( تفسير الطبري ج : 1 ص : 371 ).


================================ المقدمة =========
بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله r .
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) ( آل عمران ).
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) ( النساء ).
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) ( الأحزاب ).
أما بعد:

فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد r وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .

وبعد فمن قال أو ادعى أن الله U فضل أهل الكفر والمعاصي على أهل الإيمان والطاعات ، فقد أعظم الفرية ، وكفر بما أنزل الله U في كتبه السماوية على أنبياءه ورسله صلى الله تعالى عليهم وسلم خير البرية ، فما بالكم بمن سب الله تعالى وجحد صفات الكمال منه وكفر برسله وأنبياءه عليهم الصلاة والسلام بل قاتلهم وقتلهم ، فمما لا خلاف فيه ولاشك أنه من أكفر وألعن وأنجس وأخس خلق الله U ومن أشد وأشر أعداءه بل شرمن الحيوانات والبهائم وما يسمونه بالجمادات فإنها تسبح الله U .
قال الله تعالى : { وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ (13)}( الرعد).
وقال تعالى :
{ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (44) } ( الإسراء).
وقد سبح الحصى في يدي رسول الله r ، وما تعالى قوم في الأرض ممن ينسبون إلى الشرائع السماوية إلا بعد كفرهم ببعض ما نزل عليهم من ربهم U ، فجميع الشرائع السماوية تأمر بالعدل والمساواة بين الناس في الخصومات وعدم الظلم بل بالعفو ، وهؤلاء مما لا خلاف فيه بني إسرائيل اليهود الصهاينة إخوان الخنازير والقرود عليهم لعنة الله U المتتابعة إلى يوم القيامة مدعي السامية ، وما هم إلا من حشو النار الجهنمية ، فإن الله U لم يمن على قوم ولا فضل قوما ولا رفع قوما ولاخص قوما بالأنبياء عليهم الصلاة والسلام والملك مثلهم ولم يقابلوا ذلك بالشكر والطاعة ، ولكن قابلوه بالكفر والمكر والعناد والتكبر والمعاصي والإفساد والتحايل والمجادلة ، وهذا من طبعهم الخبيث ؛ لذا فضحهم وذمهم ولعنهم وكفرهم وما عاقب الله U في الحياة الدنيا و ما توعد الله U قوما سوء العذاب في الدارين مثلهم ، والآيات وما جاء في تفسيرها في ذلك كثيرة ، وسوف نكتفي من كلام تفسير أهل العلم رحمهم الله تعالى ما يدين اليهود عليهم لعنة الله U وملائكته والخلق أجمعين ،أما الأحكام فمن أرادها فعليه بكتبها حتى لا أطيل في الرسالة ، فإن الغاية والرجاء من الله U في هذه الرسالة فضيحتهم بين العالم أجمع ، فإن كثيرا من جهلة وعوام المسلمين في الدول الإسلامية يحسبون أنهم على شيء وأن أمرهم كأمر المسلمين ويرددون إفترائتهم كقولهم أن الدين لله والوطن للجميع ، فهل جهل هؤلاء قول الله تعالى : ( إن الدين عند الله الإسلام ) وقول النبي r : ( والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة ولا يهودي ولا نصراني ومات ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار) رواه مسلم وغيره من أهل العلم رحمهم الله تعالى جميعا ، وأوامر وعهود ومواثيق الله تعالى في كتبه إليهم للإيمان بعيسى ابن مريم r وبنبينا محمد r كثيرة ، ومكروا لقتلهما ولكن مكر الله U كان قبلهم وعجبت من النصارى كيف يوالونهم هذا الولاء رغم ما فعلوا بهم وبرسلهم وأنبياءهم صلى الله عليهم وسلم ، وما هو إلا من غي وهوى وإضلال أحبارهم ورهبا نهم وربانيهم وقسيسيهم ، وما هو أشر من ذلك ما كتبوه في كتبهم والتي يدعون فيها أنها من عند الله U وسبوا فيها المسيح ابن مريم وأمه والعرب وأهل الأرض جميعا ويكفي المؤمنين أخبارهم في كتاب الله U الذي حفظه لنا وسنة نبينا محمد r الذي لا ينطق عن الهوى و نقلت هــــذا عسى أن ينتبه لـــه ويعرفه المحامـون من مسلمين أولا أو من النصارى العرب والعجم فإن في بعض النصارى خيرا ، قال الله تعالى : لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82)
( المائدة ).







رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 10:01 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي المقدمة

وقد اجتمع خمسة وعشرون ألف طالب من شباب النصارى في أوروبا وطالبوا محاكمة حكام اليهود المستحلين للمسلمين وديارهم في فلسطين ، فنأمل ممن يغير على الله U وصفاته ودينه وأنبياءه عليهم الصلاة والسلام وعباده المؤمنين الضعفاء ممن يملك ويقدر ولا يخاف في الله U لومة لائم أن يطالبوا بمحاكمتهم في المحاكم الدولية ودعمهم والتي تميل كل الميل إليهم لأنهم يحسبون أنهم من السامية فكل من أظهر عيوبهم وإفسادهم طالبوا محاكمته في المحاكم الدولية بدعوى تفضيل وتفريق الناس عليهم وهم الذين يدينون ذلك ، فقد قالوا في تلمودهم عليهم لعنة الله U وملائكته والخلق أجمعين ؛ فقد ذكر باحث عربي أن صورة السيد المسيح والسيدة مريم (عليهما السلام) والمسيحيين والعرب وسائر الأمم وردت بأشكال تحقيرية متعددة في التلمود, لكن مصلحة إسرائيل دعت إلى فرض تعتيم عليها. ويقول الدكتور زياد منى إن مصلحة إسرائيل فرضت أيضا لجوء بعض الكتاب والمؤرخين اليهود في منتصف هذا القرن إلى تحوير بعض الأحداث التاريخية القديمة التي تظهر ارتكاب اليهود جرائم جماعية.
وحمل الكتاب عنوان :
( تلفيق صورة الآخر في التلمود يسوع
المسيح والعرب والمسيحيين والأميين) ، وفي مقدمة الكتاب أشار الدكتور نيقولا زيادة أحد كبار المؤرخين العرب المعاصرين إلى أن التلمود هو "مرآة صادقة لما ارتآه وأفتى به وأقره أحبار اليهود وحاخاماتهم من حيث علاقة هذه الجماعة بالمسيحيين والأميين". وأضاف أن هذه "علاقة عدائية إبتعادية بل لعلها يصح أن تسمى تحقيرية واضحة المعالم بينة القواعد" مشيرا إلى أنها "تبيح كل وسائل الاضطهاد أسرا وقتلا وحرقا".وبداية يقول الدكتور زياد منى في كتابه : إن اليهودية لم تكن إلى جانب ديانات الإغريق والرومان والكنعانيين الوثنية تسود في بيئة فلسطين , بل كانت هناك طوائف عديدة اقترح لها اسم "يهوية" لا يقل عددها عن عشرين جماعة أي أنه لم يكن في فلسطين عشية القرن الأول للميلاد عقيدة كتابية واحدة. ويضيف أن السيد المسيح في التلمود وكتاب السنا عرف بأسماء منها يسوع و يشوع ويسو ويشو وذلك لعدم اختلاف كتابة السين والشين في العبرية القديمة. ومن حيث الإشارة إلى نعوت المسيح في التلمود الذي كثيرا ما يذكر أشخاصا أو ممالك بأسماء مستعارة , يقول منى إن الإشارة إليه خاصة في التلمود الفلسطيني وكتب يهودية أخرى تأتي في ثلاث صيغ هي: يشوع بن بنتر ويشوع بن بنترء ويشوع بن بندرا , وأحيانا قليلة في بعض الأسفار التوراتية في صيغة يهوشع أو يهوشوع. وفي التلمود البابلي إشارة إلى يشوع الناصري الذي علق عشية عيد الفصح , ويذكر كذلك "ابن سطادا". ويترجم المؤلف عن التلمود البابلي في هذا المجال قول الحاخام حسدا الذي توفي سنة 309 ميلادية إن" بن سطادا كان بن بندرا", الزوج هو سطادا والعشيق بندرا. وقال آخر إن الزوج كان بافوس بن يهوذا وسطادا أمه أو أمه كانت مريم مزينة الشعر, وذلك كما يقولون في مدينة بمبديتا الأنبار "سطت دا أي كانت خائنة زوجها". وبنديرا تعني الجندي أو الجندي الروماني, وذلك إمعانا في التحقير بوصف يسوع المسيح بأنه ابن غير شرعي وأن الأب هو أدنى أعدائهم منزلة.

والتلمود لا ينفي أعمال يسوع المسيح العجائبية بل يؤكدها, لكنه لا يردها إلى قوى إلهية بل إلى قوى سحرية زعم أن يسوع تعلمها في مصر، ويقول منى إن هناك باحثين وعلى رأسهم ملحدون ويهوديرفضون تاريخية يسوع أي وجوده فعلا في التاريخ , بينما يرفض الكتاب اليهود اعتبار النصوص المذكورة إشارات تاريخية معتمدة .
والسبب في ذلك واضح تماما لما تسببه من إحراج في الوقت الذي يشهد هذا العصر تقاربا بروتستانتيا لا مثيل له , تمثل في احتضان بريطانيا والولايات المتحدة للمشروع الصهيوني وتمكنهما من إجبار الكنيسة الكاثوليكية ممثلة ببابا روما على الخضوع للابتزاز اليهودي .
أما موقف التلمود من المسيحيين والأميين عامة - أي غير اليهود- ففيه تشديد على عدم التعامل معهم إلا لما فيه مصلحة لليهود, ودعوة إلى الخوف منهم لأنهم "أشرار". فاليهودي مثلا يمنع من أكل طعام الأميين وعليه تجنب دخول منازلهم لأنها دنسة وكتبهم الدينية يجب أن تحرق.
ويطلق التلمود وكتب يهودية أخرى نعوتا مختلفة على العرب منها على سبيل المثال كما قال المؤلف "أمة شفلة" أي أمة سفلى أو منحطة , بل إن كبير الحاخامات راب قال حوالي سنة 250 ميلادية إن يهوه ندم على أربعة أمور خلقها.. السبي البابلي والكلدانيين والعرب " نسل إسماعيل" ونزعة الشر, واستعمل التلمود كلمة عربي مرادفا لتعبير المعتدي (1) .
وهذا شاهد آخر عليهم وهو أن بعض حاخاماتهم لم يكتم بعضا مما في التوراة وأنكر على حكومة اليهود المحتلين لفلسطين ما يفعلونه قال : ساكس : السياسات الإسرائيلية تنافي المبادئ اليهودية .أعرب كبير الحاخامات اليهود في بريطانيا جوناثان ساكس عن قلقه إزاء السياسات التي تنتهجها إسرائيل تجاه الفلسطينيين ، وقال إن بعضا من هذه السياسات يتنافى مع مبادئ الديانة اليهودية. وقال ساكس في مقابلة مع صحيفة الجارديان البريطانية إن الصراع مع الفلسطينيين ______________________________________

(1) الأربعاء 28/5/1423هـ الموافق 7/8/2002م ، (توقيت النشر) الساعة: 15:03(مكة المكرمة)،12:03(غرينيتش) . قناة الجزيرة عن رويترز.
يفسد الحضارة اليهودية. وقال إنه أصيب بصدمة عنيفة عندما رأى صورة الجنود الإسرائيليين وهم يلتقطون صورة تذكارية وهم يبتسمون بجوار جثة شاب فلسطيني. وقال ساكس الذي يُعتبر زعيم الجالية اليهودية في بريطانيا التي يصل عدد أفرادها إلى 250 ألف شخص إنه لم يعدل عن وجهة نظره بأن على إسرائيل أن تتخلى عن جميع الأراضي التي تحتلها مقابل السلام. ويقول المراسلون إن تصريحات الحاخام اليهودي غير المسبوقة ستثير على الأرجح غضب الكثيرين من اليهود ذوي الاتجاهات اليمينية المتطرفة في بريطانيا. وقد اعترف ساكس بأنه وصل إلى قناعة منذ 35 عاما بأن على إسرائيل الانسحاب من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967 (1). وما أردت من إيراد هاتين المقالتين إلا للغفلة من المسلمين الذين لا يعرفون حقيقة اليهود عليهم اللعنة والعار والخزي والدمار وحجة لنا عليهم من أنفسهم ، والمؤمن يكفيه كتاب الله U وسنة نبيه r فإن فيهما الأخبار عن الأمم
الأولين والتي سوف نذكر منهما ما يكفي لإدانتهم وفضحهم وكشف أسرارهم حتى يأتي الله U بوعده ومكره عليهم الذي أخبرنا به في كتابه الكريم قال الله U : إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7) ( الإسراء).
_____________
( 1 ) عنوان المقالة :كبير حاخامات بريطانيا يهاجم سياسات اسرائيل . تم آخر تحديث في الساعة 05:47 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 27/08/2002/بي بي سي .







رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 10:01 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي المقدمة

وما أخبرنا به الذي لا ينطق عن الهوى رسول الله r قال : لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر والشجر ( إلا الغرقد ) وراءه اليهودي يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله. رواه البخاري ومسلم وغيرهما رحمهم الله تعالى . هذا مع ما توعدهم الله U به بمن يسومهم سوء العذاب إلى يوم القيامة ، قال الله تعالى : وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (167) ( الأعراف ).
؛ وسنذكر إن شاء الله U في رسالتنا الخاصة بجهادهم مزيدا من فوائد جهادهم فإن من توعدهم الله U مهزومون لا محالة فإنهم يخافون الموت لعنهم الله U ولكن مكرهم وكيدهم وإفسادهم في الناس بالشهوات ، سبب علوهم وكفى أن ليس لهم دولة منذ غضب الله U عليهم ، فأسأل الله U أن يعجل يوم هلاكهم وينصر المسلمــين عليهم فإن أجـل الله U إذا جـاء لا يؤخر ، وصلي يا اللـهم وسلم وبارك على نبيـنا محـمد وعلى آلـه وصحبه والتابعين له إلى يوم الدين . آمين .
المؤلف
علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني
عفا الله U عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
مدينة النبي r







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com