العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > كتب وبحوث الشيخ علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني > تذكير المؤمنين الأجواد بأخبار نبينا في صفات وتأديب وضرب المرة والولاد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2011, 02:53 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي التعريف بالمفردات .

قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :
التعريف بالمفردات .
قال سيبويه رحمه الله تعالى :
ومثل ذلك قولك ألحمر إذا أردت أن تخفف ألف الأحمر . ومثله قولك في المرأة : المرة، والكمأة : الكمة. وقد قالوا : الكماة والمراة ومثله قليل. ( الكتاب لسيبويه ) .
وقال ابن دريد رحمه الله تعالى :
ووقع القوم في عَوْمَرَة ، أي في تخليط وشرّ . قال الراجز:
تقولُ عِرْسي وهي لي في عَوْمَرَهْ بئسَ آمرُؤ وإنني بئسَ المَرَهْ
(جمهرة اللغة لابن دريد ).
وقال رحمه الله تعالى :
والعومرة : اختلاطُ القومِ في شرٍّ وخُصومة ، يقال : تركتُهم على عَوْمرةٍ ، أي في خصومة وشرّ. قال بعضُ العرب :
تقول عِرسي وهي مَعِي في عَومَرهْ ... بيسَ امرؤٌ وإنّني بيس المَرَه
( الاشتقاق لابن دريد ).
وقال أبو عمرو إسحاق بن مرّار الشيباني رحمه الله تعالى :
وقال: إنها لعنقفير الخلق ، وهي المرة المنكرة المرة النفس. ( كتاب الجيم لأبي عمرو الشيباني ).
وقال الصاغاني رحمه الله تعالى :
كما يُقال للمرأةِ : المَرَةُ والجَراءَةُ والجَرَائيَةُ . ( العباب الزاخر للصاغاني ).
وقال محمّد بن محمّد بن عبد الرزّاق الحسيني رحمه الله تعالى :
ج ر أ : الجُرْأَةُ كالجُرعَةُ الجُرَةُ بتخفيف الهمز وتَلْيينه مثال الثُّبَةِ والكُرَةِ كما يقال للمرأة : المَرَةُ . ( كتاب تاج العروس من جواهر القاموس) .
قال أبو القاسم محمود بن عمرو بن أحمد الزمخشري جار الله :
أ خ و : إخوان الوداد ، أقرب من إخوة الولاد . ( أساس البلاغة ) .
وقال ابن دريد : أَنشَدَ أبو حاتم :
متى ترد الشفاء لكل غيظ ... تكن مما يغيظك في ازدياد
إذا ما المرء لم يولد لبيبا ... فليس اللب عن قدم الولاد
متى لا تتسع أخلاق قوم ... يضق بهم الفسيح من البلاد
(تعليق من أمالي ابن دريد ) .
قال العماد الأصبهاني رحمه الله تعالى :
من قلائد قصاد ابن الخياط الدمشقي فوائد فوائده وقصيدته في أخيه جلال الملك علي بن محمد بن عمارٍ ، يكاد يذهب له فيها بالألباب، وتعيد إلى الشيخ الفاني عهد الشباب ، وفيها مدائح ، لم تدرك شأوها القرائح وهي : , , , , , وفيها :
تَقَيْتَ اللّهَ حَقَّ تُقاهُ فِيهِمْ ... وَتَقْوَى اللّهِ مِنْ خَيْرِ الْعَتادِ
كَأَنَّكَ لا تَرى فِعْلاً شَريفاً ... سِوى ما كانَ ذُخْراً لِلْمَعادِ
مَكارِمُ بِعْضُها فيهِ دَليلٌ ... عَلَى ما فيكَ مِنْ كَرَمِ الْوِلادِ
( خريدة القصر وجريدة العصر للعماد الأصبهاني ) .
وقال رحمه الله تعالى :
وكتب إلي( الأمير مؤيد الدولة أبو المظفر أسامة بن مرشد ) ؛ وقد رحلنا من دمشق في خدمة الملك الناصر إلى حلب في شوال سنة إحدى وسبعين :
عِمادَ الدين أَنت لكل داعٍ ... دعاك لِعَوْنه خيرُ العِمادِ
تقومُ لنصره كرَماً إذا ما ... تقاعد ذو القَرابة والوداد
قضى لك بالعُلى كرمُ السّجايا ... وما أُوتيتَ من كرم الوِلاد
أَبُّثك وَحْشتي لك واشتياقي ... إِليك وما لقيتُ من البِعاد
وإِني في دمشق ومَنْ حَوَتْهُ ... لبُعدِك ذو اغتراب وانفراد
ومثلُك إِن تطلَّبَه خَبيرٌ ... بهذا الخَلقْ ليس بِمُستفاد
أَنار بك الزمانُ فلا عَلَتْهُ ... لفَقد عُلاك أَثوابُ الحِداد
( خريدة القصر وجريدة العصر للعماد الأصبهاني ) .
و قال أبو علي أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي الأصفهاني رحمه الله تعالى :
قال محمد بن بشيرٍ الخارجي :
وإذا رأيت شقيقه وصديقه ... لم تدر أيهما ذوو الأرحام
وقوله : وإذا رأيت شقيقه وصديقه فالشقيق إشارة إلى إخوان الولاد ومن جرى مجراهم، ممن شاركه في نسبه حتى كأنه شق منه. والصديق إشارةٌ إلى إخوان المودة ومن صرب بسهمٍ في الانصباب إليه ، والاعتزاء إلى جنبته والاعتماد عليه. ثم قال لم تدر أيهما ذوو الأرحام تنبيهاً على تساويهما في المحل عنده، وشمول حسن التفقد لهم، حتى ترى كلاً منهم يدل بمثل إدلال صاحبه، لا تمايز ولا تباين. وفي طريقته قوله :
فما زال بي إكرامهم واقتفاؤهم ... وإلطافهم حتى حسبتهم أهلي
وأشار بقوله: شقيقه وصديقه إلى الجنسين ، وفائدتهما الكثرة لا الوحدة. ألا ترى أنه قال : لم تدر أيهما ذوو الأرحام ، أي أي الجنسين.
( شرح ديوان الحماسة ) .
من كتاب :
تذكير المؤمنين الأجواد بأخبار نبينا للحاضر والباد
في صفات وتأديب وضرب المرة والولاد .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com