جي سوفت
 


    

       إلى الإخوة والأخوات
حفظنا الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


  









[ صفحة البرامج الرئيسية | أضف الملف | جديد | مشهور | أفضل تقييم ]

تصنيف: الرئيسي/كتب مؤلفات وبحوث الشيخ

· تحذير جماعات الجهاد مما يندم عليه يوم التناد (0)                       

                 
                               كلمة تقريظ
                لفضيلة الشيخ أبي بكر جابر الجزائري
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله صحبه وامن به واهتدى بهداه ....وبعد.. لقد ناولني الابن الصالح الأستاذ / علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني حفظه الله تعالى رسالته :
                 تحذير جماعات الجهاد        مما يندم عليه يوم التناد
وقرأتها فوجدتها رسالة الساعة ، وحاجة كل جماعة من جماعات الأمة الإسلامية اليوم ، واني أحبذ نشر هذه الرسالة و أدعو إلى نشرها وقراءتها وترجمتها إلى لغات العالم الإسلامي  ليعم نورها وتؤتي ثمرتها فتتحد كلمة المسلمين وتنتهي الفرقة بينهم وما جلبته من شقاوة وبلاء وسفك دماء ؟ والله اسأل أن يثيب الكاتب والناشر والداعي إلى ذلك بخير الدنيا و الآخرة آمين .
                                   كتبها
                    الشيخ/ أبو بكر جابر الجزائري
                  المدرس بالمسجد النبوي الشريف
                       في 25/7/1416هـجرية
       
               بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور ومن سيئات أعمالنا،من يهده الله فلا مضل له ،ومن  يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده ورسوله ( صلى الله عليه وسلم ).
} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ(102) {                        آل عمران . 
} يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا(1( {    النساء .
} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا(70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا(71) { الأحزاب.
أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد r وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ؛ فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخبر بأن القتال واقع بين المسلمين<1 > إلا كي نحذر المسلمين من هذا القتال ونعتزله ولا نشارك فيه وننهي عنه إلا أن تكون إحدى الطائفتين هي الباغية فيجب قتالها بعد أن نحاول الإصلاح بينهما قال تعالى :
(وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)) سورة الحجرات
 أما أن تخرج عصابات في الدول الإسلامية من بين أهلها وتعلن الجهاد على حكومتها فإن هذا من الإفساد في الأرض وفتنة للعباد والبلاد فكم من مساجد أغلقت وقتل أناس أبرياء بل والأدهى والأمر ما نسب إلى هذا الدين الحنيف من سفهاء لا عقل لهم ولا دين ما لم يأمر به بل وينهى عنه وحرمه أشد التحريم كقتل النفس بغير حق وهو ما يقع فيه كثير من هذه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<1> راجع أخبار خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم أن القتال دائر بين المسلمين في الرسالة
العصابات والتي جعلت ما تفعله جهادا وما هو إلا فسادا وبسببهم ترك الجهاد بل ومنع وهم ورب الكعبة ما بذلك أمروا ولاعن غيره محاسبون من تقصير وما فعلوا ذلك إلا بعد تكفيرهم الحكام وما هو إلا جهلهم بهذه الأحكام وعدم رجوعهم إلى تاريخ أمة الإسلام وفعل سلف هذه الأمة الأعلام .فرحم الله تعالى سلف هذه الأمة فقد أمروا بقول ما هو كفر من الأمراء ورأوا في دولهم المنكرات (1) فما كفروهم بذلك ولا خرجوا عليهم ولا قاتلوهم لحرصهم على طاعة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وخوفهم على دولة المسلمين من التفرق والتحزب لأن ذلك مما يسبب ضعفها أمام عدوها.
وكلنا يعلم أن جل الحكومات الإسلامية إن لم تكن كلها لم تمنع أحدا من أهلها ذهب إلى أفغانستان إلا بعد ما حدث في ديارها من الجماعات التي رجعت من الجهاد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) سنذكر إن شاء الله تعالى ما تيسر من ذلك في رسالة (الديار وأعمال الظلمة الفجار والكفر البواح من الكفار) أسأل الله جل وعلا لي إتمامها.
 وأحدثت مالا يجب عليهم. والذي كان يجب على من رجع من أفغانستان بعد أن نصرهم الله جل وعلا وأيدهم ورفع راية الإسلام والمسلمين على الكفرة والملحدين أن لا يخرجوا على الحكومات في ديار المسلمين وأن يستعدوا للجوالات القادمة ضد الكافرين أعداء الإسلام.
فهؤلاء الروس الملاحدة مرة أخرى يستحلون ويبيدون ديار المسلمين في الشيشان المسلمة و هؤلاء الصرب ومن تابعهم يفعلون مع المسلمين في البوسنة والهرسك ما لم نراه من قبل فهم في كل يوم يسيطرون على أراضيهم ويمنعونهم المأكل والمشرب ويخربون ديارهم ويقتلون الرجال والصبيان في المذابح الجماعية ويغتصبون النساء والفتيات.
وما ذكرنا يحدث في كثير من ديار المسلمين في كشمير وبورما والفلبين فمن لهؤلاء ومن لهؤلاء ومن لهؤلاء فإلى الله المشتكى.
فلا مخرج مما وصل إليه حال هذه الجماعات إلا أن يتوقفوا عن هذا القتال مع حكومات دول المسلمين ويتوبوا إلى الله رب الأحياء والأموات عسى أن يفتح الله جل وعلا أبواب الجهاد لرد الكفرة وأهل الإلحاد حتى الشهادة أو الممات.
فالواجب على المسلمين عامة مناصحة هذه الجماعات وال إنكار عليهم وأمرهم بالانتهاء والتوبة إلى الله تعالى مما يفعلون حتى ينتهي هذا الفساد. فإذا لم ينتهوا يجب على المسلمين عامة قتالهم.(1)
ويجب على من يريد أن يخرج للجهاد إلى ديار المسلمين المحتلة في مشارق الأرض ومغاربها بل في كل المعمورة أو التي يحاول المستعمرون تدميرها وهلاك أهلها للسيطرة عليها أن يتبرأ مما تفعل هذه الجماعات ضد حكومات دول المسلمين.
وأن يستأذن والديه إذا كان من الأحياء وأن يكون هناك من يقوم بشئون بيته وأولاده وأن يستأذن ولاة أمره حكام البلاد كما دلت على ذلك الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم وكلام أهل العلم سلف هذه الأمة رحمهم الله تعالى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) راجع متى يحل للمسلمين قتال طائفة ممن ينسبون للمسلمين؟ وما هي صفاتهم ؟ في الرسالة)
وللحاكم في ديار المسلمين أن يمنع خروج هذه الجماعات إلى الجهاد أو بعضا منها حين حاجته إليهم لعلمه بما يدور حوله من جيرانه الأعداء بل والأصدقاء وكذلك لعدم الأمن منهم والخوف من كيدهم ومكرهم في الليل والنهار مما لا يعلم به إلا الملك الجبار.
والدليل على ذلك هو ما حدث في حرب الخليج لا أعاد الله جل وعلا مثلها والتي مازلنا نعاني منها جميعا في ديار المسلمين ودول الخليج لم تخطئ في هذه الحرب بل كان ما فعلته هو الصواب وكنت أريد أن أكتب فصلا في إثبات ذلك بالأدلة الواقعة في عالمنا اليوم ولكن منعني ضيق الوقت فإلى الله جل وعلا المشتكى.
بل الحاكم يأثم إذا علم أن هناك من يعد العدة له ويسمح لهذه الجماعات بالخروج إلى الجهاد فإن هذا الأمر له باحتلال ديار المسلمين وتخريب ديارهم وأوطانهم و احتلال بيوتهم والسيطرة على أموالهم وخيراتهم.
وجمعت في هذه الرسالة ما يجعل من يقرأها منهم ويحرص على الخير ويريد الله جل وعلا له الهداية أن ينتهي مما وقع فيه من هذه المفاسد الكثيرة وإن كان ممن يشاركهم بمساعدات ودعاية أو موافقة بقلب أو بلسان أن ينتهي من ذلك لأنه محاسب عن ذلك كله وهذا مما لا خلاف فيه بين علماء المسلمين رحمهم الله تعالى جميعا فإن الكلمة قد تخرج من فم المرء المسلم وتسبب في هلاك الأمة كما وقع ذلك في القرون الأولى كما هو معروف في تاريخ الأمة الإسلامية وكان فيها القتلى بعشرات الألوف و استباحوا الحرمين فيها.
فأسأل الله جل وعلا أن يعلم أمة الإسلام دينهم وأن ينفعهم بما يعود عليهم بالخير في الدارين وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى أله وصحبه وسلم وعلى من اهتدى بهداه إلى يوم الدين وأخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين.
                                 المؤلف
       علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني
             مدينة النبي صلى الله عليه وسلم
                                

    · ترك إفشاء السلام (0) 
 

       سلسلة عمل خير القرون  (1)
 

             تقريظ فضيلة الشيخ أبي بكر جابر الجزائري
                      المدرس بمسجد النبي r
                         

                      ترك إفشاء السلام
             نذير سوء ومعصية لخير الأنام
 
                  
          
                                  تأليف
       علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني
       عفا الله تعالى عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
 

 

 ========================================
  اللهم هل بلغت --------------- ؟  اللهم فاشهد ------------------ !
 

 


60 صفحة 17 سم × 12 سم
 

 

 

 

 


                     كلمة تقريظ                                  
       لفضيلة الشيخ أبو بكر جابر الجزائري               
حمداًًًًًًً لله لنعوت جماله وجلاله وشكراً له على آلائه وإنعامه و إفضاله ، وصلاة وسلاما على رسول السلام وسيد الأنام الأمر بإفشاء السلام وعلى أله وصحابته الكرام . وبعد .
لقد ناولني الأستاذ : على بن مصطفى مؤلفه :
"ترك إفشاء السلام نذير سوء ومعصية لخير الأنام "
للنظر فيه وكتابة كلمة ترغب فيه، ليعظم النفع والأجر به،فقرأت الكتاب فوجدته خير كتاب،وأحسب أنه لم يسبق بمثله غيره من أهل العلم ،لذا سرني كثيراً وحدت الله تعالى على وجود علماء يكتبون فيذكرون ويعملون ودعوت له بمزيد الخير والتوفيق ،ولا يفوتني بعد التنويه بالكتاب  أن أدعوا الأمة لقراءة هذا الكتاب ونشره بين الأنام ليفشو السلام وتنعم الأمة بالخير والأمان .                     كتبها            
                   الشيخ / أبو بكر جابر الجزائري       
       المدرس بمسجد النبي r           
            في 6/7/1413هـ                
                  { بسم الله الرحمن الرحيم }  
 إن الحمد لله نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهدوا أن لا إله إلا الله وحده لا شريك لـه وأشهدوا أن محمدا عبده ورسوله r .
أما بعد فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد r وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ(102) {    آل عمران . 
} يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا(1( {    النساء .
} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا(70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا(71) { الأحزاب.
أما بعد : فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدى محمد r فهذه رسالة في السلام والباعث على جمعها هو ترك الناس لهذه الفضيلة التي أمرنا الله جل وعلا بها ورسوله الكريم r وما أصبح الناس عليه من تشبه بأهل الكتاب والجاهلية وتركهم له لجهلهم بما ثبت من الله ورسوله r ؛ فنسأله جل وعلا أن يجعل عملنا هذا خالصا لوجهه الكريم وأن ينفع بها المسلمين عامة وطلاب العلم خاصة لكي يتأسوا برسول الله r في العلم والعمل فإن العلم بلا عمل قد ذمه الله جل وعلا في كتابه وقال تعالى إخبارا عن أهل الكتاب ذما لهم )مثل الذين  حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا بئس مثل القوم الذين كذبوا بآيات الله والله لا يهدي القوم الظالمين( .
                                      المؤلف
                    علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني
            عفا الله تعالى عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
             مدينة النبي r

· سلسلة عمل خير القرون (9) 
    

ترتيب البرامج حسب: العنوان (A\D) التاريخ (A\D) التقييم (A\D) الشهره (A\D)
البرامج مرتبة حالياً بواسطة: التقييم (من الأعلى الى الأدنى تقييم)


All copyright reseved to ikhwan-alrasol.com Designed by: Elostora.com