العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > جامع مسائل في النكاح و العقود والطلاق ونسب الولد لمن أنجبه . > جزء في تصحيح عموم عقود النكاح بعد عقدها والتي لم يتم اكتمال شروطها . > مسألة في جواز الاشتراط في عقد النكاح ألا يتم الطلاق إلا عند من تولى العقد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2022, 03:30 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي جزء في جواز الاشتراط في عقد النكاح ألا يتم الطلاق إلا عند من تولى العقد



قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :
جزء في جواز الاشتراط في عقد النكاح ألا يتم الطلاق إلا عند من تولى العقد ؛ لعل الله تعالى أن يصلح

بينهما ؛ ولما يمنع إن كان فيه من المصالح المرسلة للزوجين ؛ وأليس الله تعالى أمر بالصلح . ولما لا ؛

فقد يكن غضبانا أو يكن مكرها أو مريضا أو يكن لاعبا . ولما يمنع من الرجوع إلى عاقدي النكاح فيتم

التفريق بينهما وهو أجل ما يسعى إليه الشياطين كما جاء في الحديث ؛ و ألا يخشى أن يكون كمن خبب

امرأة على زوجها . ولما يمنع ذلك إذا لم يكن في الشرع النهي عنه ؛ ولما تتحمل الأسرة كلها خطأه ؛

وتتفرق وتصاب بما لا يحمد عقباه ؛ وإن قال قائل أن الزوجة مظلومة من زوجها ؛ فأقول أليس قد أباح

الله تعالى لها طلب الخلع من زوجها إن كان ظالم لها في أي وقت تطلبه .







رد مع اقتباس
قديم 09-09-2022, 03:33 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي تابع


قال الله سبحانه وتعالى :
{ وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (231) وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُمْ بِالْمَعْرُوفِ ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (232)} . ( سورة البقرة ) .

وقال الله سبحانه وتعالى :
{ وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (237) } . ( سورة البقرة ) .
و قال الله سبحانه وتعالى :
{ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35)} . ( سورة النساء ) .

وقال الله سبحانه وتعالى :
{ وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (128) وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (129) وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا (130) } . ( سورة النساء ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-09-2022, 03:36 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي تابع


قال الإمام أبو جعفر محـمد بن جرير بن يزيد بن غالب الطبري ، إمام المفسرين رحمه الله تعالى (224-310هـ ) :
حدثنا أبو كريب قال ، حدثنا إسحاق بن منصور ، عن عبد السلام بن حرب، عن يزيد بن عبد الرحمن ، عن أبي العلاء ، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أبي موسى رضي الله تعالى عنه : أن رسول الله صلي الله عليه وسلم غضب على الأشعريين - فأتاه أبو موسى فقال : يا رسول الله، غضبت على الأشعريين ، فقال صلى الله عليه وسـلم : يقول أحدكم : قد طلقت ، قد راجعت ، ليس هذا طلاق المسلمين ، طلقوا المرأة في قبل عدتها . ( الحديث رقم (4925) ، تفسير جامع البيان للإمام الطبري ) .
وقال الإمام أبو جعفر الطبري ، رحمه الله تعالى :
حدثنا أبو زيد، عن ابن شبة قال، حدثنا أبو غسان النهدي قال، حدثنا عبد السلام بن حرب، عن يزيد بن أبي خالد - يعني الدالاني - عن أبي العلاء الأودي ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبي موسى الأشعري ، رضي الله تعالى عنه عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال:" لم يقول أحدكم لامرأته: قد طلقتك، قد راجعتك"؟ ليس هذا بطلاق المسلمين، طلقوا المرأة في قبل طهرها. (1) .
( الحديث رقم ( 4926 ) تفسير جامع البيان للإمام الطبري ) .
وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ سَعِيدٍ الرَّازِيُّ قَالَ: نا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُوسَى السُّدِّيُّ قَالَ: نا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ حَرْبٍ، عَنْ أَبِي خَالِدٍ الدَّالِانِيِّ، عَنْ أَبِي الْعَلَاءِ الْأَوْدِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحِمْيَرِيِّ، عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ، رضي الله تعالى عنه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « يَقُولُ أَحَدُكُمْ لِامْرَأَتِهِ : قَدْ طَلَّقْتُكِ ، قَدْ رَاجَعْتُكِ ، لَيْسَ هَذَا طَلَاقَ الْمُسْلِمِينَ ، طَلِّقُوا الْمَرْأَةَ فِي قُبُلِ طُهْرِهَا » . لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي خَالِدٍ الدَّالِانِيِّ إِلَّا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ حَرْبٍ " .
وقال الإمام البيهقي رحمه الله تعالى : فَقَدْ أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، نا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ نا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ، نا مَالِكُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، نا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ حَرْبٍ، عَنْ أَبِي خَالِدٍ الدَّالَانِيِّ، عَنْ أَبِي الْعَلَاءِ الْأَوْدِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحِمْيَرِيِّ، ح
( [ المعجم الأوسط للإمام الطبراني ] ، السنن الكبرى للإمام البيهقي ) .
وذكره الإمام الهيثمي رحمه الله تعالى وقال :
رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ ، وَهَذَا لَفْظُهُ ، وَالْكَبِيرِ إِلَّا أَنَّهُ قَالَ : عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحِمْيَرِيِّ قَالَ : « بَلَغَ أَبَا مُوسَى أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - غَضِبَ عَلَى الْأَشْعَرِيِّينَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أُبْلِغْتُ أَنَّكَ غَضِبْتَ عَلَى الْأَشْعَرِيِّينَ قَالَ : " أَجَلْ إِنَّ أَحَدَهُمْ يَقُولُ : قَدْ نَكَحْتُ قَدْ طَلَّقْتُ » فَذَكَرَ نَحْوَهُ ، وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ .
وقال الشيخ أحمد محـمد شاكر في تحقيقه رحمه الله تعالى :
(1) الحديثان : 4925، 4926- إسحاق بن منصور السلولي- في الإسناد الأول: ثقة ، أخرج له الأئمة الستة .
و"أبو زيد عن ابن شبة" - في الإسناد الثاني: لم أجد في هذه الطبقة من يعرف بأبي زيد، ولا في التي فوقها من يعرف بابن شبة. والظاهر أنه شيخ واحد، محرف عن"أبي زيد عمر بن شبة". أبو غسان النهدي: هو مالك بن إسماعيل بن درهم، مضى في : 2989.
يزيد بن عبد الرحمن - في الإسناد الأول: هو "يزيد أبو خالد الدالاني". في الإسناد الثاني . مضت ترجمته في : 875 . ووقع في الإسناد الثاني -هنا-"عن يزيد بن أبي خالد"، وزيادة "بن" خطأ.
أبو العلاء الأودي: هو داود بن عبد الله الأودي الزعافري. وهو ثقة، وثقه أحمد، وابن معين، وغيرهما. وأخطأ من خلط بينه وبين"داود بن يزيد الأودي، عم ابن إدريس". "الزعافري": نسبة إلى"الزعافر"، وهم بطن من "أود".
حميد بن عبد الرحمن الحميري البصري : تابعي ثقة ، أخرج له الأئمة الستة.
والحديث رواه أيضًا البيهقي 7 : 323، من طريق العباس بن محمد الدوري، عن مالك بن إسماعيل، وهو أبو غسان النهدي، عن عبد السلام بن حرب، به. وآخره عنده : " طلقوا المرأة في قبل طهرها ". وقوله في الإسناد الثاني: "أنه قال: لم يقول أحدكم لامرأته" - في المطبوعة "لهم" بدل "لم". والظاهر أنها خطأ، فصححناه من رواية البيهقي. وإسنادا الطبري هذان صحيحان. وكذلك إسناد البيهقي. ونقله ابن كثير 1: 554، عن إسناد الطبري الأول، ثم أشار إلى الثاني. ونقله السيوطي 1: 285 - 286، ونسبة لابن ماجه، وابن جرير، والبيهقي. ثم نقله بنحوه 6: 230، ونسبه لعبد بن حميد، وابن مردويه.
( انتهى ما قاله ونقله عن أهل العلم رحمهم الله تعالى جميعا ) .
( تحقيق تفسير جامع البيان للإمام الطبري للشيخين أحمد ومحمود بن محـمد شاكر) .
( رحمهم الله تعالى جميعا ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-09-2022, 03:38 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي تابع

وقلت :
ولما لا يشترط في العقد الرجوع إلى من تولى العقد ؛ لعل الله تعالى أن يصلح بينهما ؛ ألا يخشى من يمنع الرجوع أن يكون كمن ساعد الشيطان في فراق الزوج عن زوجته . المؤلف .
وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ جَابِرٍ، رضي الله تعالى عنه : قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ إِبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى الْمَاءِ، ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ، فَأَدْنَاهُمْ مِنْهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدُهُمْ، فَيَقُولُ: فَعَلْتُ كَذَا وَكَذَا، فَيَقُولُ: مَا صَنَعْتَ شَيْئًا، قَالَ: وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ، فَيَقُولُ: مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَهْلِهِ، قَالَ: فَيُدْنِيهِ مِنْهُ - أَوْ قَالَ: فَيَلْتَزِمُهُ - وَيَقُولُ: نِعْمَ أَنْتَ أَنْتَ " ، قَالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ مَرَّةً: فَيُدْنِيهِ مِنْهُ .
وقال الإمام عبد بن حميد رحمه الله تعالى : حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ، ثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، ح
وقال الإمام مسلم رحمه الله تعالى : حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلَاءِ وَإِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ - وَاللَّفْظُ لِأَبِي كُرَيْبٍ - قَالَا: أَخْبَرَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، ح
وقال بعد روايته : قَالَ الْأَعْمَشُ: أُرَاهُ قَالَ: « فَيَلْتَزِمُهُ » .
وقال الإمام البيهقي رحمه الله تعالى : أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، وَأَبُو سَعِيدِ بْنُ مُوسَى، قَالَا: نا أَبُو الْعَبَّاسِ الْأَصَمُّ، نا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ، نا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، ح
ورواه الإمام محيي السنة، أبو محـمد الحسين بن مسعود بن محمد بن الفراء البغوي الشافعي ( المتوفى : 516هـ ) من طريق الإمام مسلم بن الحجاج رحمهما الله تعالى قال: أَخْبَرَنَا ابْنُ عَبْدِ الْقَاهِرِ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْغَافِرِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى، نَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سُفْيَانَ، نَا مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ، نَا أَبُو كُرَيْبٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلاءِ، أَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، نَا الأَعْمَشُ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، ح
( [ مسند الإمام أحمد ] ، مسند الإمام عبد بن حميد ، صحيح الإمام مسلم ، شعب الإيمان للإمام البيهقي ، شرح السنة للإمام البغوي ) .
وذكره الحافظ الألباني رحمه الله تعالى : (3261) .
( سلسلة الأحاديث الصحيحة للحافظ الألباني ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-09-2022, 03:42 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي تابع

وقلت :
ولما لا يشترط في العقد الرجوع إلى من تولى العقد ؛ لعل الله تعالى أن يصلح بينهما ؛ ألا يخشى أن يكون كمن خبب امرأة على زوجها . المؤلف .
وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ ثَعْلَبَةَ الطَّائِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ رضي الله تعالى عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَيْسَ مِنَّا مَنْ حَلَفَ بِالْأَمَانَةِ ، وَمَنْ خَبَّبَ عَلَى امْرِئٍ زَوْجَتَهُ أَوْ مَمْلُوكَهُ فَلَيْسَ مِنَّا " .
ووراه الإمام الخلال عن الإمام أحمد رحمهما الله تعالى قال :
حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ: ثنا وَكِيعٌ ، قَالَ : ثنا الْوَلِيدُ بْنُ ثَعْلَبَةَ الطَّائِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ ، ح
( [ مسند الإمام أحمد ] ، السنة للإمام لأبي بكر بن الخلال ) .
وذكره الإمام الهيثمي رحمه الله تعالى وقال :
[ بَابٌ فِيمَنْ أَفْسَدَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا ]
قُلْتُ : رَوَى أَبُو دَاوُدَ مِنْهُ النَّهْيَ عَنِ الْحَلِفِ بِالْأَمَانَةِ فَقَطْ .
رَوَاهُ أَحْمَدُ ، وَالْبَزَّارُ ، وَرِجَالُهُ رِجَالُ الصَّحِيحِ خَلَا الْوَلِيدَ بْنَ ثَعْلَبَةَ ، وَهُوَ ثِقَةٌ . ( مجمع الزوائد ومنبع الفوائد للإمام الهيثمي ) .
وذكره الحافظ الألباني رحمه الله تعالى وقال :
أخرجه أحمد (5 / 352) : حدثنا وكيع حدثنا الوليد بن ثعلبة عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم : فذكره. وأخرجه ابن حبان (1318) من طريق وكيع به نحوه.
قلت: وهذا سند صحيح رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين غير الوليد هذا وقد وثقه ابن معين وابن حبان، وقد صحح إسناده المنذري في " الترغيب " (3 / 93) .
(خبب) بفتح الخاء المعجمة وتشديد الباء الموحدة الأولى معناه خدع وأفسد.
( انتهى ما قاله ونقله عن أهل العلم رحمهم الله تعالى جميعا ) .
( سلسلة الأحاديث الصحيحة للحافظ الألباني ) .
وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ سَهْلٍ قَالَ: نَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: نَا أَبُو تُمَيْلَةَ، عَنْ أَبِي طَيْبَةَ قَالَ: نَا أَبُو مِجْلَزٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله تعالى عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ لَبِسَ الْحَرِيرَ وَشَرِبَ فِي الْفِضَّةِ فَلَيْسَ مِنَّا، وَمَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، أَوْ عَبْدًا عَلَى مَوَالِيهِ فَلَيْسَ مِنَّا» لَا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنِ ابْنِ عُمَرَ إِلَّا بِهَذَا الْإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو تُمَيْلَةَ " .
وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ هَارُونَ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأُرُزِّيُّ، ثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ، عَنْ أَبِي طَيْبَةَ، ثَنَا أَبُو مِجْلَزٍ، ح
وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ سَهْلٍ السُّكَّرِيُّ الْبَغْدَادِيُّ، بِمِصْرَ , حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَزْدِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ , عَنْ أَبِي طَيْبَةَ الْخُرَاسَانِيِّ، حَدَّثَنَا أَبُو مِجْلَزٍ، ح
وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :
حدثنا موسى بن هارون، وعبدُالسلام بن سَهْل السُّكَّري؛ قالا: ثنا محمَّد بن عبد الله الرُّزِّي، ثنا أبو تُمَيْلة يحيى بن واضح، عن أبي طَيْبة ، ثنا أبو مِجْلَز ، ح
وقال الإمام أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني رحمه الله تعالى (336 - 430 هـ ) :
حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: ثنا مُوسَى بْنُ هَارُونَ الْحَافِظُ، وَعَبْدُ السَّلَامِ بْنُ سَهْلٍ السُّكَّرِيُّ، قَالَا: ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الرَّازِيُّ قَالَ: ثنا أَبُو تمِيلَةَ يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ، عَنْ أَبِي طَيْبَةَ قَالَ: ثنا أَبُو مِجْلَزٍ، ح
ورواه الإمام أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي البغدادي، المعروف بالخطيب من طريق الإمام الطبراني رحمهما الله تعالى (392 - 463 هـ ) وقال :
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَهْرَيَارَ الأَصْبَهَانِيُّ، قَالَ: أَخْبَرَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الطَّبَرَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلامِ بْنُ سَهْلٍ السُّكَّرِيُّ الْبَغْدَادِيُّ، بِمِصْرَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأُرُزِّيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ، عَنْ أَبِي طَيْبَةَ الْخُرَاسَانِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مِجْلَزٍ، ح
وقال الإمام الخطيب البغدادي رحمه الله تعالى بعد روايته :
قَالَ سُلَيْمَانُ: لا يُرْوَى عَنِ ابْنِ عُمَرَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ أَبُو تُمَيْلَةَ حَدَّثَنَا الصوري، قال: أَخْبَرَنَا محمد بن عبد الرحمن الأزدي، قال: حَدَّثَنَا عبد الواحد بن محمد بن مسرور، قال: حَدَّثَنَا أبو سعيد بن يونس، قال: عبد السلام بن سهل بن عيسى السكري يكنى أبا علي، بغدادي قدم مصر، وحدث وكان من نبلاء الناس وأهل الصدق تغير في آخر أيامه.
توفي بمصر في يوم الأحد لعشر خلون من شهر ربيع الآخر سنة ثمان وتسعين ومئتين .
( انتهى ما قاله ونقله عن أهل العلم رحمهم الله تعالى جميعا ) .
( [ المعجم الأوسط للإمام الطبراني ] ، المعجم الصغير للإمام الطبراني ، المعجم الكبير للإمام الطبراني ، حلية الأولياء وطبقات الأصفياء للإمام الأصفهاني ، تاريخ بغداد للإمام الخطيب البغدادي ) .
وذكره الإمام الهيثمي رحمه الله تعالى وقال :
رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الصَّغِيرِ، وَالْأَوْسَطِ، وَفِيهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الرُّزِّيُّ، وَلَمْ أَعْرِفْهُ، وَبَقِيَّةُ رِجَالِهِ وُثِّقُوا.
وذكره الإمام الهيثمي رحمه الله تعالى وقال :
رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْكَبِيرِ وَالصَّغِيرِ، وَفِيهِ أَبُو طِيبَةَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُسْلِمٍ، وَثَّقَهُ ابْنُ حِبَّانَ وَقَالَ: يُخْطِئُ وَيُخَالِفُ، وَبَقِيَّةُ رِجَالِهِ ثِقَاتٌ.
( مجمع الزوائد ومنبع الفوائد للإمام الهيثمي ) .
وقال الإمام معمر بن راشد بن أبى عمرو الأزدي الحداني بالولاء ، أبو عروة : (95 - 153 هـ ) .
أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مَنْ، سَمِعَ عِكْرِمَةَ يَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ » .
وقال الإمام أبو يعلى الموصلي رضي الله تعالى عنه :
حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُصْعَبٍ قَالَ: حَدَّثَنِي الدَّرَاوَرْدِيُّ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ جَابِرٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله تعالى عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ، وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ أَفْسَدَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ أَجْلَبَ عَلَى الْخَيْلِ يَوْمَ الرِّهَانِ » .
وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: نا عَلِيُّ بْنُ أَبِي هَاشِمٍ قَالَ: نا عُثْمَانُ بْنُ مَطَرٍ الشَّيْبَانِيُّ، عَنْ مَعْمَرِ بْنِ رَاشِدٍ، عَنِ ابْنِ طاووس ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، رضي الله تعالى عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ » .
لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ إِلَّا مَعْمَرٌ، وَلَا عَنْ مَعْمَرٍ إِلَّا عُثْمَانُ، تَفَرَّدَ بِهِ: عَلِيٌّ "
ورواه الإمام ابن قدامة المقدسي من طريق الإمام أبي يعلى الموصلي رحمهما الله تعالى قال :
أَخْبَرَنَا زَاهِرُ بْنُ أَحْمَدَ، أَنَّ الْحُسَيْنَ أَخْبَرَهُمْ، أبنا إِبْرَاهِيمُ، أبنا إِبْرَاهِيمُ، أبنا مُحَمَّدٌ، أبنا أَبُو يَعْلَى الْمَوْصِلِيُّ، ثَنَا مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُصْعَبٍ، ثَنَا الدَّرَاوَرْدِيُّ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ جَابِرٍ الْعَدَنِيِّ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْن عَبَّاس، رضي الله تعالى عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: « لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ، وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ أَفْسَدَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ أَجْلَبَ عَلَى الْخَيْلِ يَوْمَ الرِّهَانِ» ، إِسْحَاقُ بْنُ جَابِرٍ: لَمْ يَذْكُرْهُ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ فِي كِتَابِهِ .
( جامع الإمام معمر بن راشد ، مسند الإمام أبي يعلى الموصلي ، المعجم الأوسط للإمام الطبراني ، الأحاديث المختارة للإمام ابن قدامة المقدسي ) .
وذكره الإمام الهيثمي رحمه الله تعالى وقال :
رَوَاهُ أَبُو يَعْلَى وَالطَّبَرَانِيُّ بِاخْتِصَارٍ، وَرِجَالُ أَبِي يَعْلَى ثِقَاتٌ.
( مجمع الزوائد ومنبع الفوائد للإمام الهيثمي ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-09-2022, 03:48 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي تابع

وقال الإمام أبو داود السجستاني رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ، حَدَّثَنَا عَمَّارُ بْنُ رُزَيْقٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عِيسَى، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمَرَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا ، أَوْ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ » .
وقال الحافظ الألباني رحمه الله تعالى : صحيح .
( صحيح وضعيف سنن الإمام أبي داود للحافظ الألباني ) .
وقال الإمام الحاكم رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيُّ، ثنا الْأَحْوَصُ بْنُ جَوَّابٍ، ثنا عَمَّارُ بْنُ رُزَيْقٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عِيسَى، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمَرَ، ح
وقال الإمام الحاكم رحمه الله تعالى بعد روايته :
هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الْبُخَارِيِّ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ "
ووافقه الإمام الذهبي وقال: على شرط البخاري رحمهما الله تعالى .
وقال الإمام البيهقي رحمه الله تعالى :
وَأَخْبَرَنَا عَبْدُ الْخَالِقِ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ الْمُؤَذِّنُ، أنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ خَنْبٍ، ح وَأَخْبَرَنَا أَبُو ذَرِّ بْنُ أَبِي الْحُسَيْنِ بْنِ أَبِي الْقَاسِمِ الْمُذَكِّرُ، أنا أَبُو الْفَضْلِ الْحَسَنُ بْنُ يَعْقُوبَ الْعَدْلُ، قَالَا: ثنا يَحْيَى بْنُ أَبِي طَالِبٍ، أنا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ، حَدَّثَنِي عَمَّارُ بْنُ زُرَيْقٍ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ عِيسَى، عَنْ عِكْرِمَةَ، مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمَرَ، ح
وقال الإمام البيهقي رحمه الله تعالى :
أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ دَاوُدَ الْعَلَوِيُّ رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْهِ، أنا أَبُو الْأَحْرَزِ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ جَمِيلٍ الْأَزْدِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ دَنُوقَا، ثنا الْأَحْوَصُ بْنُ جَوَّابٍ، ثنا عَمَّارُ بْنُ زُرَيْقٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عِيسَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمَرَ، ح
وقال الإمام البيهقي رحمه الله تعالى :
أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْهَاشِمِيُّ بِبَغْدَادَ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْبَخْتَرِيِّ الرَّزَّازُ، ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ بْنِ عُمَرَ، قَالَ: ثَنَا أَبُو الْجَوَّابِ الْأَحْوَصُ بْنُ جَوَّابٍ، ثَنَا عَمَّارُ بْنُ رُزَيْقٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي عِيسَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمُرَ، ح
وقال الإمام البزار رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنا عبدة بن عبد الله , أَخْبَرنَا يحيى بن آدم , حَدَّثَنا عَمَّارِ بْنِ رُزَيْقٍ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عيسى , عن عكرمة بن خالد , عن يحيى بن يعمر , ح
وَهَذَا الحديثُ لاَ نَعْلَمْهُ يُرْوَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ , إلا بهذا الإِسْنَاد , وقد رُوِيَ عَنْ بُرَيْدَةَ , عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهَذَا الإِسْنَاد أحسن من إسناد بريدة.
( [ سنن الإمام أبي داود ] ، المستدرك على الصحيحين للإمام الحاكم ، شعب الإيمان للإمام البيهقي ، مسند الإمام البزار = البحر الزخار ) .
ورواه الإمام البزار بطريق أخر قال رحمه الله تعالى :
وحَدَّثنا العباس بن جعفر، وهُو ابن أبي طالب البغدادي، قَال: حَدَّثنا عَبد المؤمن بن عباد، قَال: حَدَّثنا هارون بن مُحَمد النسائي، عَن يَحْيَى بن سَعِيد، عَن سَعِيد، عَن أبي هُرَيرة رضي الله تعالى عنه ، قَالَ: قَالَ رَسُول اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم: ليس منا من خبب امرأة على زوجها، أو مملوكا على سيده.
وهذا الحديث لا نحفظه من حديث يحيى بن سَعِيد، عَن أبي هُرَيرة إلاَّ من هذا الوجه وعبد المؤمن بن عباد وهارون بن مُحَمد فغير مشهورين بالنقل، وَإنَّما ذَكَرْنَا هَذَا الْحَدِيثَ عَلَى مَا فِيهِ من علة لنبين أنه رواه هذا الرجل خاصة.
وقال الإمام البزار رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنا محمد بن المُثَنَّى , حَدَّثَنا إسماعيل بن حكيم , عن يونس بن عبيد , عن علي بن زيد , عن أنس بن حكيم , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ.
( مسند الإمام البزار = البحر الزخار ) .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com