العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > جامع مسائل في النكاح و العقود والطلاق ونسب الولد لمن أنجبه . > جزء في ستر الله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم والمؤمنين .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-31-2023, 12:59 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي ذكر ما جاء في ستر المؤمنين .على أهل المعاصي غير الداعين لها أو المجاهرين .


قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :

ذكر ما جاء في ستر المؤمنين . على أهل المعاصي غير الداعين لها أو المجاهرين .

وقال الإمام أَبُوبَكْرٍ رحمه الله تعالى َ:

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ ، قَالَ: حَدَّثَنِي مِسْكِينٌ ، رَجُلٌ مِنْ أَهْلِي ، قَالَ : شَهِدْتَ عَلِيًّا أُتِيَ

بِرَجُلٍ وَامْرَأَةٍ وُجِدَا فِي خَرِبَةٍ، فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: « أَقَرَبْتَهَا ؟ » فَجَعَلَ أَصْحَابُ عَلِيٍّ يَقُولُونَ لَهُ : قُلْ : لَا ،

فَقَالَ : لَا ، فَخَلَّى سَبِيلَهُ .
( مصنف الإمام ابن أبي شيبة ) .

قلت : لمن قال بجهالة مسكين هل ابن عون سيروي عن مجاهيل ؛ أم حالك كحال بعض من لم يحمل

العلم والفقه من المساكين .

قال الحافظ أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي (المتوفى : 676هـ) النووي رحمه الله تعالى

:

أَمَّا بن عَوْنٍ فَهُوَ الْإِمَامُ الْجَلِيلُ الْمُجْمَعُ عَلَى جَلَالَتِهِ وَوَرَعِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَوْنِ بْنِ أَرْطَبَانَ أَبُو عَوْنٍ

الْبَصْرِيُّ كَانَ يُسَمَّى سَيِّدُ الْقُرَّاءِ أَيِ الْعُلَمَاءِ وَأَحْوَالُهُ وَمَنَاقِبُهُ أَكْثَرُ مِنْ أَنْ تُحْصَرَ .

( شرح الحافظ النووي على صحيح الإمام مسلم ) .

وقال الحافظ أبو الفضل زين الدين عبد الرحيم بن الحسين بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن إبراهيم

العراقي (المتوفى: 806هـ) رحمه الله تعالى :

[ تَرْجَمَة عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَوْنِ بْنِ أرطبان أَبُو عَوْنٍ الْبَصْرِيُّ ]

(عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَوْنِ بْنِ أَرْطَبَانَ أَبُو عَوْنٍ الْبَصْرِيُّ مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلٍ الْمُزَنِيّ وَقِيلَ مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ

دُرَّةَ) رَوَى عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ وَالشَّعْبِيِّ وَنَافِعٍ وَخَلْقٍ، رَوَى عَنْهُ شُعْبَةُ وَالثَّوْرِيُّ وَيَزِيدُ بْنُ هَارُونَ

وَخَلْقٌ. قَالَ شُعْبَةُ: مَا رَأَيْت مِثْلَ أَيُّوبَ وَيُونُسَ وَابْنِ عَوْنٍ وَقَالَ عُثْمَانُ الْبَتِّيُّ: مَا رَأَتْ عَيْنَايَ مِثْلَ ابْنِ

عَوْنٍ. وَكَذَا قَالَ هِشَامُ بْنُ حَسَّانَ وَقَالَ ابْنُ مَهْدِيٍّ: مَا كَانَ أَحَدٌ بِالْعِرَاقِ أَعْلَمَ بِالسُّنَّةِ مِنْهُ، وَقَالَ رَوْحُ بْنُ

عُبَادَةَ مَا رَأَيْت أَعْبَدَ مِنْهُ، وَقَالَ خَارِجَةُ بْنُ مُصْعَبٍ جَالَسْته ثِنْتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً فَمَا أَظُنُّ أَنَّ الْمَلَكَيْنِ كَتَبَا

عَلَيْهِ سُوءًا تُوُفِّيَ سَنَةَ إحْدَى وَخَمْسِينَ وَمِائَةٍ، وَقِيلَ اثْنَتَيْنِ وَخَمْسِينَ وَقِيلَ خَمْسِينَ وَالْأَوَّلُ أَصَحُّ، لَهُ ذِكْرٌ

فِي الْوَصِيَّةِ.
( طرح التثريب في شرح التقريب ) .

وقال الإمام البخاري رحمه الله تعالى :

عَبْد اللَّه بْن عون بْن أرطبان مولى مزينة أَبُو عون الْبَصْرِيّ، سَمِعَ القاسم والْحَسَن وابْن سيرين، قَالَ

عَبْد اللَّه بْن أَبِي الأسود عَنْ سَعِيد بْن عامر: مات سنة إحدى وخمسين ومائة، قَالَ المقرئ سَمِعت ابْن

المبارك يَقُولُ: مَا رأيت أحدا أفضل من ابْن عون، وقَالَ المقرئ: مات ابْن عون وابْن جريج سنة

خمسين، ويُقَالُ سنة إحدى وخمسين وهو ابْن سبع وثمانين، قَالَ يَحْيَى بْن بكير: مات سنة إحدى

وخمسين ومائة. ( التاريخ الكبير للإمام البخاري ) .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com