العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > جزء في : تذكير المؤمنين والمسلمين العقلاء والحلماء بفضل صبر ما قدر على المرضى من الابتلاء > إلى من ابتلي بأمراض مزمنة أو سرطان أو كورونا أو طاعون أو غيرها ؛ ألا تصبر وترضى !

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-30-2022, 07:58 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي مسألة جامعة في العزاء وما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم وما كان عليه الصحابة


جـــــزء جــامع

في العزاء وما أمر به

النبي صلى الله عليه وسلم

وما كــان علــــيه الصــحابة

رضي الله تعالى عنهم جميعا .







رد مع اقتباس
قديم 02-20-2022, 12:26 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي أولا : ذكر ما جاء في استرجاع ودعاء أهل الميت .

قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :

أولا : ذكر ما جاء في استرجاع ودعاء أهل الميت .

قال الله سبحانه وتعالى :

{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)

الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ

وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) } . ( سورة البقرة ) .

وقال الإمام مالك رحمه الله تعالى :

عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمنِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله تعالى عنها زَوْجِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسـلم ؛

أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلـم قَالَ : « مَنْ أَصَابَتْهُ مُصِيبَةٌ فَقَالَ كَمَا أَمَرَهُ اللهُ : إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ

رَاجِعُونَ. اللَّهُمَّ آجِرْنِي فِي مُصِيبَتِي ، وَأَعْقِبْنِي خَيْراً مِنْهَا ، إِلاَّ فَعَلَ اللهُ ذلِكَ بِهِ » قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: فَلَمَّا

تُوُفِّيَ أَبُو سَلَمَةَ ، قُلْتُ ذلِكَ. ثُمَّ قُلْتُ : وَمَنْ خَيْرٌ مِنْ أَبِي سَلَمَةَ ؟ فَأَعْقَبَهَا اللهُ رَسُولَهُ ، فَتَزَوَّجَهَا.

ورواه الإمام ابن سعد من طريق الإمام مالك رحمهما الله تعالى قال : أَخْبَرَنَا مَعْنُ بْنُ عِيسَى. حَدَّثَنَا مَالِكُ

بْنُ أَنَسٍ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ؛ ح

( [ موطأ الإمام مالك ] ، الطبقات الكبرى للإمام ابن سعد ) .








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com