العودة   منتديات إخوان الرسول صلى الله عليه وسلم > كتب وبحوث ورسائل ومسائل جديدة للشيخ / علي بن مصطفى بن علي المصطفى السلاموني > تحذير عباد الله الأخيار من عبدة الدرهم والدينار وتقليب الأجساد في النار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2019, 03:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي ذكر ما جاء أن صاحب المال يجوز له أن يتصدق بكل ماله في حاجة المسلمين ؛


قال المؤلف عفا الله تعالى عنه :

ذكر ما جاء أن صاحب المال يجوز له أن يتصدق بكل ماله في حاجة المسلمين ؛

وإقرار النبي صلى الله عليه وسـلم بذلك .

قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَرْعَرَةَ
وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ
ثم قالا : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ سُلَيْمَانَ عَنْ مُسْلِمٍ الْبَطِينِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله تعالى عنهما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ مَا عَمَلٌ أَفْضَلَ مِنْهُ فِي هَذِهِ الْأَيَّامِ يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ قَالَ فَقِيلَ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ .

( [ صحيح الإمام البخاري ] ، مسند الإمام أحمد ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 03:05 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي

وقال الإمام الترمذي رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا هَنَّادٌ حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ مُسْلِمٍ هُوَ الْبَطِينُ وَهُوَ ابْنُ أَبِي عِمْرَانَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله تعالى عنهما قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ .
وَفِي الْبَاب عَنْ ابْنِ عُمَرَ وَأَبِي هُرَيْرَةَ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو وَجَابِرٍ قَالَ أَبُو عِيسَى حَدِيثُ ابْنِ عَبَّاسٍ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ .
( [ سنن الإمام الترمذي ] ، سنن الإمام أبي داود ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 03:13 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي

وقال الإمام الترمذي رحمه الله تعالى :
حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَزَّازُ الْبَغْدَادِيُّ حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ أَبِيهِ قَال سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رضي الله تعالى عنه يَقُولُ أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نَتَصَدَّقَ فَوَافَقَ ذَلِكَ عِنْدِي مَالًا فَقُلْتُ الْيَوْمَ أَسْبِقُ أَبَا بَكْرٍ إِنْ سَبَقْتُهُ يَوْمًا قَالَ فَجِئْتُ بِنِصْفِ مَالِي فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَبْقَيْتَ لِأَهْلِكَ قُلْتُ مِثْلَهُ وَأَتَى أَبُو بَكْرٍ بِكُلِّ مَا عِنْدَهُ فَقَالَ يَا أَبَا بَكْرٍ مَا أَبْقَيْتَ لِأَهْلِكَ قَالَ أَبْقَيْتُ لَهُمْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ قُلْتُ وَاللَّهِ لَا أَسْبِقُهُ إِلَى شَيْءٍ أَبَدًا .
قَالَ هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .
( [ سنن الإمام الترمذي ] ، سنن الإمام أبي داود ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 03:15 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي وقال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في تحقيقه

وقال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى :

حَدِيثُ : " أَنَّ أَبَا بَكْرٍ تَصَدَّقَ بِمَالِهِ كُلِّهِ " .

أَبُو دَاوُد ، وَالتِّرْمِذِيُّ ، وَالْحَاكِمُ ، وَالْبَزَّارُ ، مِنْ حَدِيثِ عُمَرَ :

{ أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ نَتَصَدَّقَ فَوَافَقَ ذَلِكَ مَالًا عِنْدِي ، فَقُلْتُ : الْيَوْمَ أَسْبِقُ أَبَا بَكْرٍ ،

فَجِئْتُ بِنِصْفِ مَالِي ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا أَبْقَيْت لِأَهْلِكَ ؟ فَقُلْتُ : مِثْلَهُ .

فَأَتَى أَبُو بَكْرٍ بِكُلِّ مَالِهِ } . - الْحَدِيثَ - صَحَّحَهُ التِّرْمِذِيُّ ، وَالْحَاكِمُ ، وَقَوَّاهُ الْبَزَّارُ ، وَضَعَّفَهُ ابْنُ حَزْمٍ

بِهِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، وَهُوَ صَدُوقٌ .

( التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 03:23 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي وقال ابن أبي حاتم رحمه الله تعالى في تفسيره :


وقال ابن أبي حاتم رحمه الله تعالى في تفسيره :

حدثنا أبي ، ثنا الحسن بن زياد المحاربي ، مؤذن محارب ، أبنا موسى بن عمير ، عن عامر الشعبي ، في قوله : ( إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم (1) ) قال : أنزلت في أبي بكر ، وعمر ، أما عمر فجاء بنصف ماله ، حتى دفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلـم ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلـم : « ما خلفت وراءك لأهلك يا عمر ؟ » قال : خلفت لهم نصف مالي . وأما أبو بكر فجاء بماله كله ، يكاد أن يخفيه من نفسه ، حتى دفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلـم ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلـم : « ما خلفت وراءك لأهلك يا أبا بكر ؟ » قال : عدة الله وعدة رسوله . فبكى عمر ، وقال : بأبي أنت وأمي يا أبا بكر ، ما استبقنا إلى باب خير قط ، إلا كنت سابقنا إليه .

( سورة : البقرة آية رقم : 271 / تفسير ابن أبي حاتم ) .

وذكره الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسيره وقال :

ورواه الأصبهاني في الترغيب والترهيب برقم (1643) من طريق محمد بن الصباح بن موسى بن عيسى عن الشعبي به.

وهذا الحديث مروي من وجه آخر، عن عمر، رضي الله عنه . وإنما أوردناه هاهنا لقول الشعبي: إن الآية نزلت في ذلك، ثم إن الآية عامة في أن إخفاء الصدقة أفضل، سواء كانت مفروضة أو مندوبة. لكن روى ابن جرير من طريق علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس، في تفسير هذه الآية، قال: جعل الله صدقة السر في التطوع تفضل علانيتها، فقال: بسبعين ضعفًا. وجعل صدقة الفريضة عَلانيتَها أفضلَ من سرها، فقال: بخمسة وعشرين ضعفًا.
( تفسير الحافظ ابن كثير ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 06:36 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي

وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى :

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ حَدَّثَنِي عَبْدَةُ بْنُ أَبِي لُبَابَةَ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ حَدَّثَنِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ
مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ وَنَحْنُ نَطُوفُ بِالْبَيْتِ

قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا مِنْ أَيَّامٍ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ الْعَمَلُ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ قِيلَ وَلَا الْجِهَادُ

فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْجِعْ حَتَّى تُهَرَاقَ مُهْجَةُ دَمِهِ قَالَ

فَلَقِيتُ حَبِيبَ بْنَ أَبِي ثَابِتٍ فَسَأَلْتُهُ عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ فَحَدَّثَنِي بِنَحْوٍ مِنْ هَذَا الْحَدِيثِ قَالَ وَقَالَ عَبْدَةُ هِيَ الْأَيَّامُ الْعَشْرُ .

( مسند الإمام أحمد ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 06:39 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي

وقال الإمام عبد الرزاق الصنعاني رحمه الله تعالى :

أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن بشر قال : حدثنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن عباد الدبري قال :
قرأنا على عبد الرزاق عن عمر بن أبي ذر عن أبيه رضي الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم :
ما من عمل أفضل من عمل في العشر من ذي الحجة ، قيل : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال :

ولا الجهاد في سبيل الله ما لم تبلغ قتلا ، قال عمر : فذكرت ذلك لمجاهد فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم :
ما من عمل أفضل من عمل في العشر ، فقيل : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال : ولا الجهاد

في سبيل الله ما لم يخرج رجل بنفسه وماله ، فلا يرجع من ذلك بشيء .

( مصنف الإمام عبد الرزاق الصنعاني ) .







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 06:45 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي

وقال الإمام الطبراني رحمه الله تعالى :

حدثنا أحمد قال : نا محمد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي قال : نا أبو موسى الفزاري ، عن الأعمش ،

عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم : « ما من أيام

أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر » . قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : « لا ، إلا من خرج

بنفسه وماله ، ثم لم يرجع من ذلك بشيء » .

( المعجم الأوسط للطبراني ).







رد مع اقتباس
قديم 09-20-2019, 06:48 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
Admin
Administrator

الصورة الرمزية Admin

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Admin غير متواجد حالياً


افتراضي


وقال الإمام أبو عوانة رحمه الله تعالى :

حدثنا أبو حاتم الرازي ، حدثنا مصعب بن سعيد المصيصي ، حدثنا موسى بن أعين ، عن الأعمش ، عن

أبي صالح ، ، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلـم قال : « ما من أيام

العمل أحب إلى الله فيهن من هذه الأيام » يعني : العشر قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : « ولا

الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع منه بشيء » .

( مستخرج أبي عوانة ) .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أخوان الرسول
Designed by : Elostora.com